مجلس إدارة غرفة الأحساء يرفع آيات الشكر للقيادة الحكيمة بمناسبة إنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية

رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة الأحساء أسمى آيات الشكر والعرفان، لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله – بمناسبة صدر الأمر السامي الكريم بإنشاء وزارة باسم وزارة الصناعة والثروة المعدنية، وتعيين معالي الأستاذ بندر بن إبراهيم عبدالله الخريف وزيرًا لها.

وأكد المجلس أن هذه الخطوة المباركة من شأنها المساهمة في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 وتعزيز مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الوطني من خلال مواجهة وإدارة التحديات الرئيسة التي تواجه المستثمر الصناعي، والوقوف على كافة المتطلبات الأساسية والتحديات التي تعوق مسيرة التنمية الصناعية، علاوة على وضع البرامج والاستراتيجيات المناسبة لتعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لاستثمار الفرص التي ستعزز وتيرة التنمية الصناعية واستغلال الثروات المعدنية الاستغلال الأمثل لتسهم في التنمية الاقتصادية للمملكة.

وأوضح المجلس في بيان له أن هذه الخطوة تعكس استشعار القيادة الحكيمة بأهمية مواصلة الإصلاح الهيكلي للدولة وتطوير أجهزتها بهدف الوصول بالعمل الحكومي إلى أفضل الممارسات العالمية مؤكدًا على دور القطاع الخاص كشريك استراتيجي لدعم النمو الاقتصادي في البلاد، سائلين الله أن يوفّق معالي الوزير الخريف ويسدّد خطاه في سبيل دعم المنتج السعودي، وتعزيز الصناعة الوطنية والعمل على تحقيق محتوى محلّي منافس في كافة المجالات ليكون المنتج السعودي الأفضل عالميًا.