بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء
غرفة الأحساء تُنظّم ورشة "مشاركة القطاع الخاص في تنظيم الغذاء الصحي" 


نظّمت غرفة الأحساء ممثلة بلجنة الصناعات الغذائية بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء مؤخرًا ورشة تعريفية موسعة، بعنوان "مشاركة القطاع الخاص في تنظيم الغذاء الصحي"، بحضور الأستاذ عبداللطيف العرفج، رئيس مجلس إدارة الغرفة وعدد من مصنّعي وموردي المنتجات الغذائية بالأحساء إضافةً إلى عدد من المهتمين والمتخصصين في مجال الغذاء.

وشهدت الورشة التي عُقدت مؤخرًا بقاعة الشيخ ناصر الزرعة -رحمه الله- بمقر الغرفة الرئيسي، تقديم عروض عدة، حول: أهم المتطلبات الفنية الخاصة بوضع السعرات الحرارية في قائمة وجبات المنشآت الغذائية التي تقدم الطعام للمستهلك خارج المنزل، وكيفية التحقق من دقة السعرات الحرارية، وكذلك عرض حول مسببات الحساسية، واللائحة الخاصة بالإفصاح عن المكونات المسببة للحساسية في قائمة الوجبات الغذائية التي تقدم الطعام للمستهلك خارج المنزل.

كما شهدت عرضًا حول المتطلبات الواجب توفرها في العصائر الطازجة والخلطات والمشروبات التي يتم بيعها في محلات العصائر والمطاعم والمقاهي للمنشآت الغذائية فضلًا عن الحدود الاسترشادية القصوى لاستخدام الملح في المنتجات الغذائية، مشدّدة على أهمية توعية وتهيئة مصنّعي ومستوردي المنتجات الغذائية لتخفيض محتوى منتجاتهم الغذائية من الملح والسكر والدهون المشبعة والمتحوّلة، وتوفير منتجات غذائية أكثر صحية.

وجاءت الورشة التي قدمها وأدارها الأستاذ عبدالعزيز العفالق رئيس لجنة الصناعات الغذائية بالغرفة، ضمن نشاطات التعاون بين الهيئة والغرفة من أجل تعزيز الالتزام بحماية الصحة العامة وجعل محتوى المنتجات الغذائية أكثر صحية؛ من خلال تعديل طرق تصنيع الأغذية، بما يُسهم في تعزيز الصحة العامة، وترقية وتحسين الحالة التغذوية للمجتمع تماشيًا مع مُستهدفات رؤية المملكة 2030، لبناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحي.

ومن جهته أكد الأستاذ عبداللطيف العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة، على جهود ومبادرات الهيئة لرفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع لتمكينهم من اختيار الغذاء الصحي وضمان مأمونية وسلامة الغذاء والدواء وتعزيز سلامة وصحة المجتمع، داعيًا منشآت القطاع الخاص في مجال المنتجات والصناعات الغذائية للقيام بمبادرات وجهود إضافية لجعل منتجاته ووارداته الغذائية أكثر صحية بما يسهم في تحسين القيمة التغذوية للمنتجات الغذائية وتعزيز الصحة العامة.

وتبارى في تقديم العروض والإجابة على أسئلة واستفسارات المشاركين في الورشة، عدد من مسؤولي قطاع الغذاء بالهيئة، وهم: فيصل ناصر بن سعيدان، فهد بن محمد البدر وأنس بن خالد الوردي.  

يُشار إلى أن الهيئة تُنفّذ استراتيجية تنظيم الغذاء الصحي التي تهدف إلى تخفيض محتوى المنتجات الغذائية من السكر والملح والدهون المشبعة والمتحوّلة، وتوعية وتهيئة مصنّعي ومستوردي المنتجات الغذائية لتخفيض محتوى منتجاتهم الغذائية من الملح والسكر والدهون المشبعة والمتحوّلة، ووضع السعرات الحرارية في قوائم المطاعم والمقاهي.