تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
أنت الأن في Al Ahsa الرئيسية مركز الاخبار غرفة الأحساء تُنظم ورشة عمل "آلية الاقرار الضريبي"
العنصر غير مصنف حالياً. اضغط SHIFT+ENTER لتصنيف هذا العنصر.تم تحديد 1 نجمة. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد نجمتان. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 3 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 4 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط TAB لزيادة التصنيف. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.تم تحديد 5 نجمات. اضغط SHIFT+ENTER للإرسال. اضغط SHIFT+TAB لإنقاص التصنيف. اضغط SHIFT+ESCAPE لترك وضع إرسال التصنيف.
غرفة الأحساء تُنظم ورشة عمل "آلية الاقرار الضريبي"
 
بالتعاون مع الهيئة العامة الزكاة والدخل
غرفة الأحساء تُنظم ورشة عمل "آلية الاقرار الضريبي"

نظّمت غرفة الأحساء ممثلة بلجنة التشيّيد والبناء بالتعاون مع الهيئة العامة الزكاة والدخل مؤخرًا ورشة عمل مفتوحة حول "آلية تقديم الاقرار الضريبي"، بحضور الأستاذ عبدالعزيز الموسى نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة وعدد من أعضاء المجلس والأستاذ فؤاد الملحم مدير عام فرع الهيئة بالأحساء والأستاذ يوسف علي الطريفي رئيس اللجنة وعدد من ملّاك وممثلي منشآت ومحاسبين واعلاميين بقاعة الشيخ سليمان الحماد بمقر الغرفة الرئيسي.

وشهدت الورشة التي قدمها الأستاذ عبدالله العنزي ممثل الهيئة عرضًا موسعًا حول ماهية الإقرار الضريبي، معلومات حول أساسيات وآلية تقديم الإقرار الضريبي، مشمولة بعرض نماذج وأمثلة حية لكيفية تقديم الإقرارات والخطوات المتعبة بالتفصيل والمواضيع المرتبطة بها، بالإضافة عرض فيديو تعريفي.

وفي بداية الورشة أكد الأستاذ يوسف بن علي الطريفي رئيس اللجنة على أهمية الورشة مثمنًا دور الهيئة في توعية وحث المنشآت على الالتزام بنموذج الإقرار الضريبي الصادر منها لتقديم معلومات واضحة حول الضريبة المستحقة على التوريدات والضريبة المستحقة على المشتريات.

وخلال العرض بيّن العنزي أن المنشأة (المؤهلة لضريبة القيمة المضافة) تسدد الضريبة على مشترياتها الخاضعة لضريبة القيمة المضافة وتقوم بتحصيل الضريبة على المنتجات التي قامت بتوريدها، وبذلك فإن المنشأة تحصّل الضريبة، نيابة عن الهيئة العامة للزكاة والدخل، ولها الحق في المطالبة بالضريبة المدفوعة على مشترياتها الخاضعة لها.

وأكد على أهمية تقديم الإقرارات، والخطوات المطلوبة لتقديم الإقرارات، مبينًا أنه بحسب نظام ضريبة القيمة المضافة ولائحته التنفيذية، يتوجب على جميع المنشآت المسجلة في ضريبة القيمة المضافة ممن تتخطى قيمة توريداتها السنوية من السلع والخدمات الخاضعة للضريبة مبلغ 40 مليون ريال سعودي، تقديم إقراراتها الضريبية بشكل شهري، أما المنشآت التي تبلغ توريداتها السنوية من السلع والخدمات الخاضعة للضريبة مبلغ 40 مليون ريال أو أقل، فعليها تقديم إقراراتها الضريبية كل ثلاثة أشهر (ربع سنوي).

وبيّن العنزي أنه سيكون لدى جميع المنشآت الخاضعة للضريبة شهر واحد لتقديم إقرار ضريبة القيمة المضافة، وذلك من نهاية الفترة الضريبية (المحددة)، مبينًا أنه في حالة الإقرار الشهري عن الفترة الضريبية من 1 مارس 2018 إلى 31 مارس 2018، يجب تقديم الإقرار الضريبي بحلول 30 أبريل 2018، وفي حالة الإقرار الضريبي عن فترة الثلاثة أشهر الممتدة من 1 يناير 2018 إلى 31 مارس 2018، يجب تقديم الإقرار الضريبي بحلول 30 أبريل 2018م.

وأشار إلى أنه يجب على كل مكلف مطالب بتقديم إقرار ضريبي أن يقدمه وفقًا للنموذج المعتمد، وتدوين رقمه المميز عليه، وتسديد الضريبة المستحقة بموجبه، مشيرًا إلى أنه على المكلف الذي توقف عن النشاط إشعار الهيئة وتقديم إقرار ضريبي عن الفترة الضريبية القصيرة التي تنتهي بتاريخ توقفه عن مزاولة النشاط، وذلك خلال ستين يومًا من تاريخ التوقف.

وأوضح العنزي أنه يتعين على المنشآت الخاضعة للضريبة تقديم الإقرار الضريبي من خلال البوابة الإلكترونية للهيئة العامة للزكاة، حيث يُطلب من تلك المنشآت تعبئة نموذج خاص لإقرار ضريبة القيمة المضافة من خلال تعبئة عدة خانات تتضمن معلومات أساسية حول نشاطها التجاري خلال الفترة المحددة، مبينًا أنه تم تصميم نموذج الإقرار الضريبي بأكبر قدر ممكن من البساطة لضمان سهولة الاستخدام.

وعند العرض الخاص بتعبئة خانات نموذج الإقرار الضريبي أشار العنزي إلى أن التصحيحات الناجمة عن أخطاء أو سهو في طلبات الاسترداد السابقة يمكن أجراؤها في نموذج الإقرار الضريبي في حال كان المبلغ 5000 ريال، أما التعديلات فتستخدم عادة في حال وجود تغيير في الظروف مثل إعادة السلع التي بيعت في وقت سابق خلال القترة.

ولفت إلى أنه باستطاعة المنشآت تغيير فترة تقديم إقراراتها الضريبية، من إقرارات شهرية إلى ربع سنوية وبالعكس، في حال وجود خطأ في تسجيل البيانات المالية السنوية، وذلك من خلال حساب المنشأة في البوابة الإلكترونية الخاصة بالهيئة، مبينًا أنه بعد قيام المنشأة بتقديم الإقرار الضريبي، سوف يتم وبشكل تلقائي إصدار فاتورة "سداد" تحتوي على رقم الفاتورة ومبلغ الضريبة المستحق، ويمكن للمنشأة تسديها من خلال بوابة الدفع الإلكترونية "سداد".

وفي نهاية الورشة جرى طرح عدد من المداخلات والأسئلة والاستفسارات حول نموذج الإقرار الضريبي وبعض الملاحظات والتعليقات على الضريبة المستحقة على التوريدات والضريبة المستحقة على المشتريات؛ ثم التقاط صور جماعية.

والجدير ذكره أن الورشة تأتي ضمن سلسة الفعاليات التي تنظمها اللجنة في إطار خطتها البرامجية التنفيذية للعام الحالي، وذلك بهدف شرح ماهية الإقرار الضريبي وآليات تقديم الإقرارات الضريبية وأهميتها، والخطوات المطلوبة لتقديم الإقرارات الضريبية لضريبة القيمة المضافة لمساعدة المنشآت على الالتزام بتقديم الإقرارات الضريبية في المواعيد المحددة.